29
الأربعاء, حزيران

توقيع الاتفاق عن تطبيع العلاقة بين الحكومة الفلبينية وجبهة تحرير مورو الإسلامية فى إطار الاتفاق الإطارى حول بانجسامورو

وطني
Typography

أبرمت الحكومة الفلبينية والجبهة الإسلامية اتفاقا عن تطبيع العلاقة بينهما فى إطار الاتفاق الإطارى حول بانجسامورو فى 26 من الشهر الجارى.

 يعد الاتفاق المبرم أحد الملاحق الأربعة للاتفاق الإطارى الموقع بين الطرفين فى 15 من أكتوبر 2012 بقصر مالاكانيانج وهو خارطة الانتقالية الموقع فى شهر فبراير، وتقاسم الموارد فى شهر يوليو وتقاسم السلطة فى شهر ديسمبر من العام الماضى.

انعقدت الجولة فى 22 من الشهر الجارى بمدينة كوالالمبور الماليزية بوساطة من البلاد المستضيفة واستمرت الجولة لأربعة أيام إلى أن توصل الطرفان إلى توقيع الاتفاق.

ويرى الخبراء أن الاتفاق المبرم سيكون طريقا إلى إنهاء الصراع المسلح الذى دام أكثر من أربعين عاما، وبمقتضاه سينشأ الحكم الذاتى التابع للحكومة الفلبينية التى تتمتع بالنظام الرئاسى وسيحل محل الحكم الذاتى لاقليم مسلمى منداناو القائم منذ 24 عاما، وستشكل بناء عليه الحكومة الوزارية للشعب الموروى الذى ناضل من أجل الحرية وحق تقرير المصير منذ خمسة قرون.

مشيرا إلى أن الاتفاق يقتضى نزع السلاح التدريجى للجبهة الإسلامية لحين انتهاء تطبيق الاتفاق بشكل كامل ونقل المعسكرات للجيش الفلبينى التى تتمركز فى الاقليم الموروى إلى خارج المناطق الموروية برعاية الطرف الثالث من الخبراء المحلية ومن الدول عدم الانحياز، وستتولى أمن المنطقة الشرطة الموروية التى ستشكل فى المستقبل.